الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نقاش الاسبوع : الشاورما مرة ثانية.. سلاح دمار شامل في الأردن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الحب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 306
الموقع : http:/www.alreashy.y007.com
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: نقاش الاسبوع : الشاورما مرة ثانية.. سلاح دمار شامل في الأردن   الجمعة أبريل 04, 2008 7:58 am

توفي شاب واصيب اكثر من 176 شخصا اثر تناولهم "الشاورما" من مطعم في مخيم البقعة امس بحسب حصيلة جديدة اعلن عنها اليوم الاحد يتوقع ارتفاعها، حيث شكلت لجنة تقصي حقائق للوقوف على الاسباب التي ادت الى حالة التسمم الجماعي.

وتم تحويل جثة الشاب المتوفي بلال حسين الجروان الى المركز الوطني للطب الشرعي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة.

وكشف مدير عام المركز الوطني للطب الشرعي د. مؤمن الحديدي ان "وفاة الشاب بلال حسين اليوم ناتجة عن فشل حاد في الدورة الدموية والتنفسية لديه".

واوضح وفق التقرير الاولى ان "الصفة التشريحية دلت على وجود علامات اعتلال في عضلة القلب وكذلك بؤرة لالتهاب اللوزتين وان اعراضهما تؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الجسم وهي مشابهة لاعراض التسمم الغذائي".

وقال انه "تم اخذ عينات من مختلف انحاء الجسم لغايات الفحص الجرثومي والبكتيري وكذلك للسموم بشكل عام وانه سيتم اصدار التقرير النهائي بعد ظهور النتائج المخبرية كاملة".

واعلن وزير الصحة بالانابة الدكتور محمد ذنيبات "تشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على الحقائق التي ادت الى حالة التسمم الجماعي".

وقال الذنيبات ان "اللجنة باشرت عملها خاصة بعد ان توفيت احدى الحالات حيث بدات باستدعاء الكوادر المناوبة العاملة في مستشفى الحسين الحكومي في السلط ليلة امس والتي اشرفت على حالة المواطن المتوفى بلال حسين (23 عاما) وبعد مكوثه في المستشفى نحو3 ساعات وغادر المستشفى بعد تلقيه واعطائه العلاج المناسب واللازم لمثل هذه الحالات وصباح اليوم عاد به ذووه الى المستشفى متوفيا وتم تحويل جثته الى المركز الوطني للطب الشرعي في مستشفى البشير لتحديد السبب الحقيقي للوفاة بعد اخذ العينات".

واكد انه "لن نستطيع القول ما هو سبب الوفاة الا بعد صدور تقرير الطبيب الشرعي من المركز الوطني للطب الشرعي".

كما اكد ان "القانون سياخذ مجراه بحق كل من تثبت مسؤوليته بالوفاة من الكوادر العاملة في مستشفى الحسين الحكومي ومركز صحي عين الباشا اضافة الى العاملين في المطعم لمعرفة اي تقصير او اهمال".

واشار الى ان "صاحب المطعم ما زال في السجن ولن يتم اخراجه من السجن باي وسيلة الا بعد الانتهاء والتاكد من جميع الامور المتعلقة بحالات التسمم علما بانه تم اتخاذ الاجراءات الادارية لتحول دون تكرار هذا العمل".

وقال ان "جميع اعضاء الطاقم الرسمي في محافظة البلقاء يعملون بالتنسيق وبجانب وزارة الصحة دون تساهل مؤكدا انه اصدر تعليماته لجميع الكوادر العاملة في مديرية صحة البلقاء بحالة الطواريء وكل المجازين الالتحاق بعملهم فورا وادخال اي حالة تراجع المستشفى ممن خضعت للمراقبة الطبية سابقا الى المستشفى ومراقبتها 24 ساعة على الاقل".

واوضح الذنيبات الى انه "يوم امس منذ الساعة 3 عصرا وحتى التاسعة مساء اشترى نحو600 شخص (شاندويش شاورما) من المطعم وهذا ما اثبتته (فيشات الشراء) وللاسف كانت الشاورما غير ناضجة ولتواجد جرثومة السامونيلا عادة بالدجاج التي تقتل بالحرارة من المؤكد ان تكون هي سبب التسمم والذي يؤدي الى اسهالات وقيء وارتفاع درجة الحرارة".

واكد محافظ البلقاء سامح المجالي لوكالة الانباء الاردنية انه "سيتم اتخاذ اشد العقوبات بحق كل من تثبت مسؤوليته في التقصير او الاهمال ان وجد وثبت حيث سيأخذ القانون مجراه".

وقال مدير صحة البلقاء د. خالد الحياري "ننتظر تقرير المركز الوطني للطب الشرعي"، مشيرا الى ان عدد الحالات التراكمية ارتفع الى 176 حالة تتراوح اعمارهم من سنتين الى65 سنة لافتا الى انه ما زال هناك 10 حالات في مستشفى الحسين الحكومي".

يشار الى ان حالات التسمم بسبب تناول الشاورما تكررت هذا العام في مادبا والرصيفة واربد حيث ادخل مئات المواطنين الى المستشفيات على اثرها واثبتت الفحوصات المخبرية ان جرثومة السالمونيلا في الدجاج والمايونيز هي السبب في التسمم.

وتتراوح مدة حضانة جرثومة السلامونيلا من 6 الى 72 ساعة في الجسم المصاب وهو امر يعلل سبب تفاوت فترات ظهور الاعراض من شخص الى اخر.




بتمنى من الاعضاء النقاش بالموضوع

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نقاش الاسبوع : الشاورما مرة ثانية.. سلاح دمار شامل في الأردن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عن الاردن واغاني اردنية وشعبية وبعض صور المحافظات :: الاردن في القلب ....نقاشات جادة وساخرة-
انتقل الى: